أخبار مصر

حقيقة “السكر معدي ال50 جندي موت وخراب ديار الدنيا رايحة فين.. هل التجار هم السبب؟

انتشرت العديد من الأخبار في الأونة الأخيرة وازداد البحث من قبل المواطنين في كل مكان في جمهورية مصر العربية بعد ارتفاع اسعار الدولار في السوق السوداء بشكل كبير للغاية وتحطيه الخمسون جنيهاً مصرياً أصبحت السلع في خطر ولا أحد يعرف كيف تقاس السلع على ذلك، ولكن المؤكد في ذلك هو جشع غير عادي من التجار وهناك تغيرات كبيرة في اسعار السلع الفترة المقبلة حيث أن السكر أصبح في العالي بشكل كبير فبدأ السكر في الإرتفاع وبدأ ارتفاعه من سعر ثلاثة وأربعون جنيهاً  ووصل في أماكن مختلفة من المحلات في جمهورية مصر العربية، فأصبح السكر غالي للغاية لنتابع معكم تفاصيل اسعار السلع الأخرى.

اسعار السلع المختلفة طايرة والسكر

حديث الساحة في الشارع المصري الان هي اسعار السلع المختلفة فالعديد من الأشخاص في جميع محافظات مصر لا يريد أن يتعرف على شيئ غير الأكل والشرب والسلع المختلفة فهي ما تكون مفيدة في المنزل وهي ما تهم الشعب المصري بأكمله لتكون السلع هي الرقم الأهم  بين الناس، وليس أى شيئ أخر وبعد ارتفاع السكر في المحلات التجارية في خلال الأيام القليلة الماضية، انتشرت العديد من الأخبار الكثير على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تعلن أن اسعار الزيت ارتفعت في السماء أيضاً ولكن لا أساس من الصحة حتى الان لارتفاعات في الزيت ولا أى من السلع، ومن المؤكد أن يهبط سعر السكر مرة أخرى خلال الأيام المقبلة، وهذا لم يأتي إلا بسبب مغالاه التجار فقط لا غير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى