أخبار مصر

حقيقة يا فرحة ما تمت”.. قطع الكهرباء ساعتين بدل ساعة في محافظات مصر مجلس الوزارة يحسم الجدل ويوضح الحقيقة

أثارت زيادة مدة انقطاع الكهرباء في مصر من ساعة إلى ساعتين استياءً واسعًا لدى المواطنين، الذين أعربوا عن غضبهم من هذه الخطوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، ويأتي هذا الإجراء في ظل ارتفاع درجات الحرارة، وزيادة الطلب على الكهرباء، وهو ما يضع ضغطًا على الشبكة القومية للكهرباء.

حقيقة قطع الكهرباء ساعتين بدل ساعة

وفقًا لتقارير إعلامية فقد اشتكى عدد من المواطنين في القاهرة والإسكندرية والجيزة والغربية من انقطاع الكهرباء لمدة ساعتين في اليوم، بدلاً من ساعة واحدة، وهو ما أثر سلبًا على حياتهم اليومية، وطالب بعض المواطنين الحكومة بضرورة توضيح أسباب زيادة مدة انقطاع الكهرباء، واتخاذ إجراءات عاجلة لتحسين جودة الخدمة المقدمة للمواطنين.

أسباب زيادة انقطاع الكهرباء

أوضحت مصادر في وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أن زيادة مدة انقطاع الكهرباء جاءت بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وزيادة الطلب على الكهرباء، وهو ما يضع ضغطًا على الشبكة القومية للكهرباء، وأضافت المصادر أن الوزارة تعمل على زيادة قدرات الشبكة القومية للكهرباء، من خلال إنشاء محطات جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية، وتطوير المحطات القائمة.

زيادة مدة انقطاع الكهرباء في مصر تثير استياء النواب

أثارت زيادة مدة انقطاع الكهرباء في مصر من ساعة إلى ساعتين، استياءً واسعًا لدى النواب، الذين تقدموا بالعديد من الأسئلة والمستجوبات للحكومة، مطالبين بتقديم توضيحات بشأن أسباب هذه الزيادة، ومدى قانونية اتخاذ هذا القرار، وضمان عدم تكراره في المستقبل.

نائبة المشروعات الصغيرة والمتوسطة تطالب بتفسير الحكومة

طالبت النائبة هالة أبو السعد وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، الحكومة بتفسير أسباب زيادة مدة انقطاع الكهرباء، ولماذا لم يتم الإعلان عن ذلك مسبقًا للمواطنين، وأشارت أبو السعد إلى أن درجات الحرارة تراجعت في الآونة الأخيرة، وهو ما يعني تراجعًا في معدلات الاستهلاك، وبالتالي لا يوجد مبرر لتخفيف الأحمال بل وزيادة مدة الانقطاع من ساعة إلى ساعتين، كما أعربت عن استغرابها من اختلاف مواعيد خريطة تخفيف الأحمال، وعدم إعلام المواطنين بذلك، وهو ما يسبب لهم الكثير من المشاكل.

نائب يطالب بإعلان موعد انتهاء خطة تخفيف الأحمال

وتقدم النائب محمود قاسم، عضو مجلس النواب، بسؤال عاجل للحكومة، طالب فيه بإعلان موعد انتهاء خطة تخفيف الأحمال، خاصة أن الصيف أوشك على الانتهاء، ودرجات الحرارة أصبحت أقل من الأيام السابقة.

كما انتقد قاسم عدم التنسيق بين الوزراء المعنيين بالحكومة لإيجاد حلول جذرية لأزمة انقطاع الكهرباء، مؤكدًا أن المواطنين يعانون بشكل كبير من هذه الأزمة، خاصة كبار السن وذوي القدرات الخاصة.

وطالبت النائبة مها عبد الناصر، عضو مجلس النواب، الحكومة بمصارحة المواطنين بالحقيقة الكاملة بشأن أسباب زيادة مدة انقطاع الكهرباء، وضمان عدم تكرار هذه الأزمة في المستقبل، كما طالبت بضرورة توضيح ما إذا كان يتم عمل تخفيف الأحمال بنفس القدر ونفس الفترات على كل المناطق في كل المحافظات، أم أنه يتم وفقًا للأهواء و لأهمية بعض الاماكن و تفضيلها عن مناطق أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى