أخبار السعودية

حقيقة بالخطوات … إيقاف الحسابات البنكية الخاصة //مصاريف غلق حساب بنكي في البنوك المصرية

إيقاف الحسابات البنكية الخاصة، يثير اهتمام العديد من الأشخاص، فإيقاف الحسابات البنكية يعني تعليق أو تجميد الخدمات المالية المتعلقة بهذه الحسابات، مما يؤثر بشكل كبير على الأفراد والشركات.

إيقاف الحسابات البنكية

منذ بداية العام الحالي، توجهت البنوك لعملائها بضرورة زيارة أقرب فروعها لتنشيط حساباتهم البنكية الراكدة، التي تم وضعها في حالة إيقاف الحسابات البنكية ولتجنب إغلاقها نهائيًا.

تقوم البنوك بالتواصل المستمر مع عملاء الحسابات الراكدة عبر رسائل تصلهم على هواتفهم الشخصية المسجلة في الحسابات أو عن طريق البريد الإلكتروني، ويأتي ذلك استجابة لتوجيهات البنك المركزي الصادرة في العام الماضي، التي تلزم البنوك بالعمل على تقليص عدد الحسابات الراكدة للعملاء، سواء كانت حسابات جارية، توفير، أو محافظ ذكية، من خلال التواصل المنتظم مع العملاء (ربع سنوي على الأقل).

مصاريف غلق حساب بنكي

صرح البنك المركزي المصري بأنه من الضروري أن تستجيب البنوك لطلبات العملاء بإعادة تنشيط حساباتهم، مع عدم فرض أي رسوم على عملية إعادة التنشيط أو إغلاق الحسابات.

وأوضح البنك المركزي في توجيهاته الرسمية الصادرة اليوم، أنه يُسمح بإغلاق الحساب في حالة مرور عام على انخفاض رصيده إلى الصفر، وعدم قيام العميل بإعادة تنشيطه.

وأكد البنك المركزي على ضرورة عدم خصم أية رسوم أو مصاريف على الحسابات الراكدة عند انخفاض رصيدها إلى الصفر، مع مراعاة عدم الكشف عن أي مصاريف أو عمولات متعلقة بهذه الحسابات، وبالنسبة لحسابات الهاتف المحمول الراكدة، يُسمح بخصم رسوم أو مصاريف تصل إلى 60 جنيهًا سنويًا، وذلك في حالة وجود رصيد في هذا النوع من الحسابات وحسب دوريتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى